المركز الإعلامي

معالي وزير النفط يشيد بمضمون زيارة صاحب السمو الملكي ولي العهد للجمهورية الإيطالية والدعم اللامحدود للقطاع النفطي في مملكة البحرين

2020-02-05

ثمن معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط عاليا في ختام الزيارة الميمونة لصاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله إلى الجمهورية الإيطالية الصديقة دعم ومساندة القيادة الرشيدة في تحقيق الاهداف المرسومة لقطاع الطاقة كونه أحد القطاعات الحيوية التي ترتكز عليه العديد من المبادرات التنموية الرامية لتحقيق النماء والازدهار للوطن وأبنائه بما يسهم في رفد منجزات المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه. مشيدا معاليه بما تم طرحه ومناقشته في الزيارة التي كان لها عظيم الاثر في توطيد العلاقات مع مختلف القطاعات السياحية والاقتصادية والتجارية في الجمهورية الإيطالية.

 وقال معالي الوزير ان هذه الزيارة الميمونة لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى لنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء تأتي تاكيدا على حرص مملكة البحرين للمشاركة في مختلف المحافل العالمية بما يسهم في مواصلة تعزيز التعاون وإقامة المشاريع المشتركة وتبادل الأفكار والخبرات في مجالات العمل المشترك المُعزِّز لبرامج تطوير قطاع النفط والغاز في مملكة البحرين.

 

ونوه معاليه بأهمية الزيارة في توفير المزيد من الفرص الاستثمارية في قطاع الطاقة البحريني، ولا سيما مع التقدم الذي تحققه المملكة في تنفيذ المشاريع الحيوية التي تهدف إلى تطوير الموارد الحالية، وفي ظل الاكتشاف النفطي الحديث والأكبر في تاريخ مملكة البحرين والذي تم الإعلان عنه في عام 2018، متطلعا معاليه أن تسهم هذه الزيارة في تلبية التطلعات المشتركة بما يحقق النماء والازدهار للبلدين والشعبين الصديقين. 

 واشار معالي الوزير إلى ما تم انجازه في هذه الزيارة، حيث تم توقيع اتفاقية مع شركة إيني الإيطالية وذلك لتعزيز التعاون في قطاع الطاقة من خلال تيسير التقييم المشترك وإطلاق مبادرات جديدة في المجالات ذات الاهتمام المشترك، مؤكدا على ان هذه الاتفاقية سوف تمهد الطريق للمزيد من التعاون المشترك بين شركة تطوير للبترول وشركة إيني، بما في ذلك تبادل الخبرات والدعم في إمداد الغاز الطبيعي المسال (LNG) وتقييم المزيد من الفرص في مجال عمليات الاستكشاف.

 كما تم الاجتماع مع شركة تكنيب الايطالية الشريك الاساسي في تنفيذ مشروع تحديث مصفاة البحرين الذي يعتبر من اضخم المشاريع النفطية في مملكة البحرين بتكلفة اجمالية تقدر بـ 6 مليار دولار امريكي، حيث اطلع سموه على سير العمل الذي تقوم به الشركة الإيطالية في تنفيذ هذا المشروع الوطني.

 بالاضافة إلى توقيع اتفاقية بين شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) و شركة سايبم (Saipem) الايطاليّة لدراسة مشاريع صناعية تعتزم الشركة تنفيذها، وذلك ضمن استراتيجيتها الساعيّة لتوسيع عملياتها التشغيلية ودراسة وتنفيذ مجموعة من المشاريع الجديدة داخل مجمّعها الصناعي والتي من شأنها تكريس النجاح المتصاعد الذي تشهده الشركة، وبعد الاستكشافات الأخيرة والواعدة التي شهدتها مملكة البحرين في عدد من حقول النفط والغاز.

 

وفي ختام الزيارة عبر معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط عن مدى شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على الدعم الفعال والمتواصل للقطاع النفطي في ممكلة البحرين، مثمناً عاليا الدور البارز الذي تضطلع به اللجنة العليا للثروات الطبيعية والأمن الاقتصادي التي تهدف إلى المحافظة على ثروات البلاد الطبيعية والعمل على تطوير مصادر الطاقة ودعم الاقتصاد الوطني، مشيراً معاليه إلى أهمية تطوير هذا القطاع النفطي المهم والحيوي الذي يعتبر من أهم القطاعات في العالم وذلك من خلال التعاون مع مختلف الشركات العالمية للاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز والاستفادة القصوى من التقنيات الحديثة في هذا المجال.

​​​

الرجوع إلى الأعلى